كنوز ميديا/ بغداد …

أعتبر النائب عن أئتلاف دولة القانون علي العلاق اليوم الخميس زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الجمهورية الاسلامية في ايران خطوة مهمة وتكميلية لمواصلة الجهود المشتركة بين البلدين بالقضاء على الارهاب وطي صفحة داعش بشكل نهائي .

العلاق في حديث   أكد ان الجمهورية الاسلامية كانت من السباقين في مساندة العراق ودعمه في حربه ضد داعش في وقت اغلب الدول الشقيقة والصديقة تخلت عنه , مبينا ان هنالك دول دعمت الارهاب وفتحت حدودها لتسهيل مرور الارهابين ، مشيرا الى ان زيارة العبادي لطهران تأتي ضمن الجهود المشتركة للقضاء على هذه العصابات الاجرامية واستمكالا لهذه المساع .

واضاف ان” المنطقة اليوم برمتها تتعرض الى خطر الارهاب المتمثل بداعش والعراق هو من يحارب بالنيابة عنهم ومن الضروري تعاون كل دول المنطقة لدرء واجتثاث هذه الافة والقضاء عليها ، داعيا تلك الدول الى بذل المزيد من التعاون والجهد الاستخباري مع العراق للقضاء على داعش والعصابات الاجرامية.

وزار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي كل من السعودية وايران والكويت .

واعتبر السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي، أن زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى طهران ستشكل منعطفاً في العلاقات الاقتصادية بين البلدين، فيما بين أن العراق أصبح إحدى الدول “المؤثرة” على صعيد مكافحة “الإرهاب”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here