كنوز ميديا/بغداد..

اعتبرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، الأربعاء، أن هناك “غبناً” للمحافظات الجنوبية في حصتها من التيار الكهربائي وأن المحافظات الغربية تمثل “خطاً أحمر” بالنسبة للوزير قاسم الفهداوي، محذرةً من “انفجار” الوضع في المحافظات الجنوبية بسبب “غضب” الجماهير من “سياسات” الفهداوي.

وقالت نعمة في بيان ، إن “هناك غبناً واضحاً للمحافظات الجنوبية في حصتها من التيار الكهربائي، فبعض مناطق البصرة وصلت ساعات تزويدها بالتيار الكهربائي لأدنى مستوياتها في حين تجاوزت درجة الحرارة 45 درجة مئوية، كما أن هناك توجيهات من الوزارة بعدم إصلاح المحولات ومعالجة أي عطل إلا بعد دفع الفاتورة من قبل المواطنين، وأغلب المواطنين دخلهم محدود ورواتبهم لاتكفي لتغطية تكاليف معيشتهم”، متسائلة “هل تطبق الوزارة تعليماتها فقط على أبناء الجنوب”.

وأضافت نعمة، “بالمقابل فإن المحافظات الغربية التي ينتمي إليها وزير الكهرباء بالنسبة له خط أحمر، إذ يتم تزويدها بالكهرباء بأضعاف مضاعفة مقارنة بالحصة الفعلية التي تحصل عليها المحافظات الجنوبية، بالإضافة إلى قيام الوزير بتطبيق الخصخصة في الجنوب فقط، وهذا تصرف طائفي واضح جداً ويخالف ما نص عليه الدستور بأن العراقيين متساوون دون تمييزٍ بسبب الجنس أو العرق أو القومية أو المذهب، وبالتالي فإن ما يفعله الوزير يفسر بأنه محاولة لإثارة الفتنة بين مكونات الشعب العراقي”.

ومضت نعمة، إلى القول إنه “في حال استمرار الوزير بسياساته المنحازة في توزيع التيار الكهربائي سأقوم بجمع تواقيع لاستجوابه في مجلس النواب”، محذرةً من “انفجار الوضع في البصرة والمحافظات الجنوبية وخروجه عن السيطرة بسبب غضب الجماهير من سياسات هذا الوزير”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here