كنوز ميديا – أعلن رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، مساء الثلاثاء، أنه تم تحديد يوم 4 تموز موعد الفصل التشريعي المقبل، وفيما اكد ان تحرير البلاد من تنظيم داعش هو تحرير فكر وانتماء للدولة  فانه كشف عن مؤتمر منتصف تموز للتفاهم والوصول الى حلول حقيقية للبلاد مبينا انه سيشهد مشاركة المعارضة

ودعا الجبوري، خلال موتمر صحفي ببغداد، لجنة الخبراء إلى اختيار مفوضية انتخابات جديدة لأن الحالية سينتهي عملها، مشيرا إلى الفصل التشريعي المقبل سيبدأ في الـ 4 من تموز المقبل.

وخاطب رئيس مجلس النواب، ممثلي القنوات العراقية قائلا بإن “الفصل التشريعي المقبل سيشهد جلسة تقييم عمل البرلمان في دورته الحالية بمشاركتكم”.

من جهة أخرى، أعلن الجبوري أن مؤتمرا سيعقد بمشاركة المعارضة العراقية في بغداد، منتصف تموز المقبل.

وقال ان “التحرير الحقيقي هو تحرير الفكر وليس الجغرافي فقط ” مضيفا ان “التحرير الحقيقي هو الانتماء للدولة”.

وأوضح ان “مؤتمر منتصف تموز يهدف الوصول للتفاهم والى حلول حقيقية للبلاد”.

واكد ان “مؤتمر تموز قد يسمح للمعارضة وغيرها بالمشاركة استعداداً لدخولها العملية السياسية” لكنه شدد قائلا ” اي مشروع لتقسم العراق مرفوض”.

وأكد أن ممثلي المحافظات التي حررت يتحملون العبء الاكبر لاعادة الحياة الى مناطقهم، فيما بين أن هناك مجاميع تفرض اتاوات على الاهالي مقابل السماح لهم بالعودة الى مناطقهم.

وقال الجبوري ان “هناك من يحول دون عودة النازحين الى مناطقهم بينهم جماعات مسلحة  تفرض اتاوات على الاهالي مقابل السماح لهم بالعودة الى مناطقهم”، مبينا أن “ممثلي المحافظات التي حررت يتحملون العبء الاكبر لاعادة الحياة الى مناطقهم”.

ودعا الجبوري “القوات الامنية لتكثيف الجهود لاعادة الموصل لاهلها قبيل عيد الفطر المبارك”، مبينا أن “التحرير الحقيقي هو تحرير الفكر وليس الجغرافي فقط والتحرير الحقيقي هو الانتماء للدولة”.

وتابع أن “هناك مؤتمرا سيعقد منتصف تموز للتفاهم والوصول الى حلول حقيقية للبلاد”، مبينا أن “مؤتمر تموز قد يسمح للمعارضة وغيرها بالمشاركة استعداداً لدخولها العملية السياسية”.

وأكد الجبوري أن “أي مشروع لتقسم العراق مرفوض”، مضيفا أنه “لا يقف ضد اي محافظة تريد الاستفتاء او الاستبانة شرط العودة الى الدستور”.

ورداً على سؤال بشأن طبيعة جولة العبادي الإقليمية، قال الجبوري إن “السعودية تنوي فتح آفاق واسعة مع العراق وإيران كذلك، ونثمن جهود العبادي”، معتبراً أنه “من الحالة الطبيعية الرجوع للعب دور مهم في المنطقة”.

وفيما يتصل باستفتاء استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في 25 من شهر أيلول المقبل، أكد رئيس البرلمان قائلاً “لا نقف ضد أية محافظة تريد الاستفتاء أو الاستبانة شرط العودة إلى الدستور”.

وتابع، أن “قانون الانتخابات في مقدمة الفصل التشريعي الذي سيفتتح يوم 4 تموز المقبل”، مضيفاً “عملياً أصبح متعذراً إجراء الانتخابات المحلية في موعدها ولا بد من البحث عن موعد لها، وأما الانتخابات النيابية فلا توجد احتمالية ولا رغبة بتأجيلها”.

وكان الجبوري دعا، اليوم، جميع القنوات الفضائية إلى مأدبة إفطار في منزله ببغداد، أعقبها مؤتمر صحفي أجاب فيه عن أسئلة الصحفيين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here