كنوز ميديا/ وكالات

واصلت قوات الامن المغربية، ليلة الاثنين حملة اعتقالاتها بحق عدد من المحتجين في معقل الحركات الاحتجاجية بالريف المغربي، إثر مظاهرات بدأت منذ أكثر من سبعة أشهر في شمال البلاد.

وذكرت مصادر أن قوات الامن قامت باعتقال اكثر من مئة شخص من قادة هذا الحراك منذ 26 مايو، أبرزهم زعيمه ناصر الزفزافي، وقد مثل منهم نحو 86 شخصا امام القضاء سجن 30 منهم بعد اتهامهم بالمس بالامن الداخلي.

الريف المهمش

يذكر أن مدينة الحسيمة المغربية تشهد منذ سبعة أشهر حركة احتجاجية تطالب بتنمية الريف الذي يعتبر المحتجون أنه “مهمش”، و قضت محكمة في المدينة الاربعاء بسجن 25 متهما لمدة 18 شهرا مع النفاذ على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية.

وتحصل تحركات يومية بالشارع في مدينة الحسيمة ومدينة امزورن المجاورة، بدأت تركز حاليا على المطالبة بـ”إطلاق سراح السجناء”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here