كنوز ميديا – بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف الجنسي في حالات النزاع المسلح طالبت عضو لجنة المرأة والاسرة والطفولة في مجلس النواب ريزان شيخ دلير الحكومة الاهتمام بالنساء المعنفات جنسيا ,محذرة من “التبعات النفسية التي يعاني منها الالاف من المعنفات جنسياً في المجتمع وخصوصاً الموجودات في المحافظات التي استولى عليها “داعش” عام 2014.

وقالت في بيان صحفي اليوم حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، ان “الجهات المسؤولة بشؤون المرأة سواء كانت حكومية او دولية اهملت معاناتهن ولم تتخذ التدابير لاعادة تأهيلهن داخل المجتمع.”مبينة ان” الالاف من النساء سواء من القاصرات او البالغات وحتى المتزوجات تعرضن الى العنف والاستعباد الجنسي والاغتصاب والدعارة القسرية أو الحمل غير الإرادي في المجتمع” مبينة “انهن يعانين من اثار نفسية وصحية نتيجة لما حصل لهن من عنف.”.

واضافت شيخ دلير ان “النساء في المحافظات التي سيطرت عليها “داعش” عام 2014 لم يكن بعيدات عن هذا الواقع بعدما اجبرن على الزواج باكثر من رجل اضافة الى تعرضهن للاغتصاب والعنف الجنسي والانتقام والتعذيب من قبل متوحشين غير آبهين لما يحصل لهن في حينها او في المستقبل”مشيرة الى ان “هؤلاء الرعاع استخدموا العنف الجنسي بشكل ممنهج،كوسيلة من وسائل الارهاب بهدف تدمير النسيج الاجتماعي في المحافظات التي كانت تحت سيطرتهم.

وطالبت الحكومة “بضرورة الاهتمام بهؤلاء النساء وتخصيص مراكز لمعالجة الاثار النفسية والصحية التي تعرضن لها اثناء سيطرة “داعش”،ودعمهن ببرامج وخطط يمكن ان تجعل منهم نساء فاعلات في المجتمع بدلاً من تركهن لمصير مجهول والتعرض لانتقادات المجتمع وعاداته وتقاليده التي يجبر فيها العشائر اولياء امورهن للانتقام منهن.

 وكانت الجمعية العامة للامم المتحدة اتخذت قرارا في 13 تموز 2015 بان يوم ١٩ حزيران ٢٠١٥ وفي كل عام يوما دوليا للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here