كنوز ميديا/ بغداد

كشف النائب عن محافظة ديالى فرات التميمين الأحد، عن هروب قيادت بتنظيم “داعش” الاجرامي من الموصل والانبار وكركوك الى المحافظة, مشير إلى أن المدينة سجلت تزايدا واضحا في العمليات الاجرامية.

وقال التميمي في تصريح ، إن “هناك معلومات استخبارية تشير الى هروب بعض قادة تنظيم داعش الاجرامي من المحافظات التي شهدت هزيمة التنظيم الاجرامي في نينوى والأنبار وكركوك الى ديالى”، محذرا من “عودة التدهور الامني في المحافظة في حال التغاضي عن تلك الظاهرة ومنع اعادة تشكيل الخلايا الارهابية”.

ودعا التميمي الاجهزة الامنية والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إلى “شن حملة امنية واسعة للقضاء على تلك المجامعي في شمال المقدادية والعظيم واجزاء من بعقوبة”.

وأكد التميمي أن “ديالى شهدت في الآونة الأخير هجمات إرهابية وعمليات اختطاف لتمويل الجماعات الإرهابية لإعادة نشاطها في ولاية ديالى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here