كنوز ميديا/ بغداد

اكدت وزارة الداخلية، الاحد، ان اقتحام المدينة القديمة في ايمن الموصل هي المنازلة الحاسمة لاخر فلول “داعش”، مشيرة الى ان الاقتحام تم من ثلاثة محاور.

وقالت الوزارة في بيان ، ان “أبناء العراق الذين توضئوا بالنور وفِي هذا اليوم الموافق ٢٣ من شهر رمضان لعام ١٤٣٨ هـ، الموافق ٢٨ حزيران لعام ٢٠١٧، وفِي الساعة ٦٠٠ صباحا، بدأت المنازلة الحاسمة ضد اخر ماتبقاش من براثن العصابات الإرهابية الداعشية في الساحل الايمن وتحديداً المنطقة القديمة التي حدودها من الكورنيش الى منطقة قضيب ألبان عرضاً ومن الجسر الخامس الى جنوب المنطقة القديمة طولاً”.

واضافت الوزارة ان “ذلك تم بمشاركة الابطال من الشرطة الاتحادية والجيش العراقي وجهاز مكافحة الاٍرهاب”، مشيرة الى ان “كل شبر في الساحل الايمن من مدينة الموصل وحدبائها سيعود الى العراق ليرفرف علمنا بعد ثلاث سنين عجاف”.

 

يذكر ان خلية الاعلام الحربي اعلنت في وقت سابق من اليوم الاحد، ان القوات الامنية باشرت باقتحام المدينة القديمة في الساحل الايمن من مدينة الموصل

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here