كنوز ميديا/ بغداد

أكد الخبير الاستراتيجي السوري تركي الحسن ، اليوم ، المشروع الأمريكي الجديد هو استبدال داعش بفصائل أخرى برعاية الولايات المتحدة الامريكية.

الحسن وفي حديث  أضاف إن ” الموقف الأمريكي مريب وتشكيل مايسمى التحالف منذ عام 2014 والى الان لم تفضي التدخلات الامريكية الى نتائج هامة” مؤكدا ان “امريكا غير جادة في محاربة الارهاب سواء في زمن اوباما او ترامب”.

واوضح ان “الحرب على سورية والعراق صراع معقد وكبير ومنذ فترة طويلة والتنسيق بين الدولتين هو تتويج لمراحل سابقة تمت بين القيادتان في سورية والعراق على تعزيز هذا التنسيق” مبينا ان “التنسيق في مرحلة هامة ومفصلية جدا تاتي في وقت ضرب داعش في كلتا الدولتين”.

ولفت الى ان “غرفة العمليات الرباعية المشتركة التي تضم سورية والعراق وايران وروسيا هي موجودة في بغداد وفي الايام السابقة جرى تنسيق حول نقطة الحدود التي يتم السيطرة عليها” .

واشار الى ان “هذه المرحلة التي وصلت هذا المستوى من التنسيق واللقاءات التي ستذهب الى دراسة خطط في محاربة داعش في البادية السورية العراقية المشتركة واحتمالات الحرب القادمة” .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here