كنوز ميديا – اعتقل الأمن البريطاني، اليوم الجمعة، شخصا مشبوها أمام مبنى البرلمان في العاصمة لندن، وأغلقت البوابة الرئيسية للمبنى، وفق ما ذكرت مصادر محلية.

وأفادت الشرطة في بيان، إنها اعتقلت الرجل قرب البرلمان للاشتباه في حيازته سكينا، مشيرة إلى عدم ورود تقارير عن إصابات.

يذكر أن مصادر في الشرطة كشفت في أول تعليق، إنها “تتعامل مع حادث أمني”، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

من جانبها كتبت صحيفة بريطانية، يوم الجمعة: أن 65 شخصا ما زالوا إما في عداد المفقودين أو يخشى مقتلهم، في حريق برج سكني في لندن، غداة إعراب قائد بشرطة العاصمة البريطانية عن خشيته من ارتفاع عدد القتلى إلى رقم في خانة المئات.

وكانت قد أعلنت شرطة العاصمة البريطانية لندن ارتفاع عدد القتلى جراء حريق برج جرينفيل السكني المكون من 24 طابقًا، في منطقة “لانكستر ويست” إلى 30 شخصا.

وفي تقرير لها نشرت صحيفة “ذا صن” قائمة بأسماء وصور المفقودين الذين لم يعثر على جثثهم في الحريق الضخم، الذي اندلع الأربعاء في برج “غرينفل تاور” المكون من 24 طابقا.

وكان القائد بالشرطة البريطانية، ستيوارت كاندي، قال الخميس  أن بعض ضحايا الحريق الذي دمر البرج السكني، ربما لا يجري التعرف على هويتهم على الإطلاق.

وصرّحت الشرطة: إن 17 شخصا لقوا حتفهم في الحريق، وإن عدد القتلى مرشح للزيادة. وسئل كاندي عما إذا كان الرقم النهائي سيكون في حانة العشرات أو المئات، فقال: آمل ألا يكون في خانة المئات.

وأمرت في وقت سابق رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بفتح تحقيق رسمي لكشف ملابسات الحريق، وقالت ماي: نحن مدينون للعائلات والأشخاص الذين فقدوا أحباءهم والبيوت التي عاشوا فيها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here