كنوز ميديا – قامت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، بنشر صورة للضربة الجوية التي استهدفت زعيم داعش الارهابي أبو بكر البغدادي الذي كان حاضرا في اجتماع مع اتباعه، وتم القضاء عليهم.
ورجحت وزارة الدفاع الروسية، أنه تم القضاء على البغدادي إثر ضربة جوية من قبل القوات الجوية الروسية في 28 أيار الماضي ، وأنه يتم التحقق من المعلومات الأولية.
وجاء في بيان الوزارة “حسب المعلومات التي يجري التحقق منها عبر مختلف القنوات، كان البغدادي حاضرا أيضا في الاجتماع {الذي أغار عليه الطيران الروسي}، وتم القضاء عليه”.
وذكرت الوزارة في بيانها أن الغارة كانت على اجتماع لكبار المسؤولين في داعش، والذي عقد للتخطيط لخروج المقاتلين من المدينة، وقد أسفرت الغارة عن مقتل عدد من كبار المسؤولين و330 إرهابيا.
وقد تمت الضربة الجوية يوم 28 أيار ليلا، من الساعة 00:35 إلى 00:45، بعد أن تم التأكد من مكان ووقت الإجتماع من خلال طائرة بدون طيار.
يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية أخبرت نظيرتها الأمريكية عن الضربة عبر وسائل التواصل بين البلدين.
وقال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إنه لا يمكنه تأكيد التقارير الروسية التي تفيد بأن البغدادي ربما قتل.
كما قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف انه لايمكن بعد تأكيد النبأ بنسبة 100%، مشيرا الى ابلاغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالحدث.انتهى
Resized Image

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here