كنوز ميديا/ متابعة

يبدو أن فترة أولي شتيلكه كمدرب لكوريا الجنوبية لثلاث سنوات اقتربت من النهاية بعد الهزيمة 3-2 أمام قطر الثلاثاء ليصبح تأهّلها مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم محلّ شك.

ودخل المدرب الألماني البالغ عمره 62 عاما المباراة وهو تحت ضغط كبير بعد الهزيمة مرتين في آخر أربع مباريات في الدور الأخير للتصفيات الآسيوية.

ورغم الهزيمة في الدوحة ما زالت كوريا صاحبة المركز الثاني تتقدّم بنقطة واحدة على أوزبكستان في المجموعة الأولى قبل جولتين من النهاية.

ويتأهّل صاحبا المركزين الأول والثاني إلى النهائيات مباشرة ويلعب صاحب المركز الثالث ضد نظيره في المجموعة الأخرى ثم يلتقي الفائز مع منتخب من اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) في ملحق التصفيات.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن مصدر “رفيع المستوى” في الاتحاد الكوري الأربعاء “ما زلنا في المركز الثاني بصعوبة والشعور داخل الاتحاد الكوري أنه حتى لو تأهل المنتخب إلى كأس العالم فلن يقدم أداء جيدا لو لعبنا بنفس الأسلوب الحالي”.

وفي الجولة قبل الأخيرة في أغسطس آب المقبل ستلعب كوريا على أرضها مع إيران، التي ضمنت التأهّل لكأس العالم، قبل أن تخرج لمواجهة أوزبكستان في ختام التصفيات في بداية سبتمبر أيلول.

وشاركت كوريا في آخر ثماني بطولات لكأس العالم وبلغت الدور قبل النهائي عندما استضافت البطولة في 2002 لكنها لم تفز في أي مباراة في نهائيات 2014 بالبرازيل.

وتولّى شتيلكه المسؤولية واستعاد المنتخب الكوري بريقه حيث قاده لنهائي كأس آسيا 2015 بدون أن تهتز شباكه قبل أن يخسر أمام أستراليا صاحبة الأرض.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here