كنوز ميديا – صرح نائب وزير الدفاع الألماني السابق فيلي فيمر بأنه ينبغي على الاتحاد الأوربي أن يقوم بالتوضيح حول المطالب التي تدعوا إلى تشكيل تحالف عسكري مشترك ويجب التوضيح أيضا عما إذا كان هذا التحالف سوف يكون مثل حلف شمال الأطلسي الناتو الذي يقوم بحملات عسكرية في كل ركن من أركان العالم.

فلقد تحدث نائب وزير الدفاع الألماني السابق والخبير في قضايا الاتحاد الأوروبي فيلي فيمر خلال مقابلة أجراها مع شبكة أخبار روسيا اليوم (RT) حول هذا التحالف، قائلا: في المقام الأول إن تشكيل مثل هذا الائتلاف وهذا التحالف في مثل هذه الأوضاع يُعد خطأ كارثيا. في الوقت الحاضر لا يزال الوضع في هذا العالم هشا وهناك خوف من نشوب حروب في كل مكان. وفي مثل هذه الظروف يُعد الاقتراح الذي يدعوا إلى تشكيل تحالف عسكري داخل الاتحاد أوروبا، أمر مخيب للآمال حقا.

وأضاف فيمر قائلا: إذا كانت السلطات تنوي الدفع بمثل هذه الفكرة، فأنا أعتقد أنه من الضروري إقامة مناظرات ومناقشات عامة وسياسية حول هذا القرار في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي ويجب التوضيح للعامة لماذا ينبغي اتخاذ مثل هذه القرارات. حيث يجب أن تكون هذه التوضيحات غير مقتصرة على القوانين والمعوقات الداخلية للدول الأعضاء وإنما يجب أن تكون متطابقة أيضا مع القواعد العامة للأمم المتحدة، ولكن للأسف حتى الآن لم تقوم اللجنة الأوروبية بأي إجراء في هذا الصدد وهذا يُعد كارثة.

وفي وقت سابق، زعم جان كلود يونكر، رئيس اللجنة الأوروبية في بيان له بأن كبرى القوى العسكرية في أوروبا لا يمكنها الاستفادة من هذا التحالف للدفاع عن نفسها ومواجهة التهديدات. وهذا الأمر لا يمكن مناقشته خارج الاتحاد الأوروبي. ولقد جاءت تصريحات يونكر هذه بعدما حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعضاء الاتحاد الأوروبي إلى دفع نصيبهم العادل لعضويتهم في حلف شمال الأطلسي.

وفي سياق متصل زعم يونكر بعد تصريحاته هذه بأن واشنطن قامت منذ فترة طويلة أي قبل أن يصل ترامب للرئاسة الأمريكية، بتغيير سياستها الخارجية. واردف قائلا: خلال العقد الماضي صار من المعروف بأن شركاء أمريكا يعتمدون بشكل كبير على أمريكا، ولذلك ليس لدينا أي خيار آخر سوى الدفاع عن مصالحهم.

ومن جهة أُخرى صرح نائب وزير الدفاع الألماني السابق في هذه المقابلة ردا على سؤال حول لماذا تم طرح هذه الفكرة من قِبل القادة الأوروبيين، حيث قال: أعتقد بأن هذا الاقتراح جاء للتغلب على تأثير حالة الذعر الموجودة التي تسبب بها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. حيث قررت اللجنة الأوروبية والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل بتشكيل تحالف عسكري بعد الإعلان عن قرار لندن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. ولفت فيمر قائلا : لكن الشيء المهم الذي يجب التحقيق حوله، هو هل سيتخذ هذا التحالف المسار نفسه الذي تتبعه منظمة حلف شمال الأطلسي أو انه سوف يقوم بعمليات دفاعية محددة تقتصر حول مواجهة التهديدات؟

وردا على سؤال آخر حول ردة فعل واشنطن على تشكيل مثل هذا التحالف من قبل دول الاتحاد الأوروبي على الرغم من وجود مطالبات متكررة لزيادة الميزانية التي تدفعها الدول المشاركة في حلف شمال الأطلسي، اردف قائلا : كل شيء قد تغير. حلف شمال الأطلسي لم يعد تحالفا دفاعيا وإنما صار يقوم بعمليات عسكرية يداهم بها أنحاء مختلفه في جميع أنحاء العالم.

وبالإشارة إلى الأجواء الحاكمة على الأنشطة العسكرية الألمانية، أضاف فيمر قائلا : ما يزال حتى الأن في ألمانيا الحديث بأن الجنود الألمان  لا يريدون المشاركة في الحروب التي تقوم بها فرنسا في أماكن متفرقة من العالم. نحن لا نريد أن نرى الجنود الألمان يشاركون في الحروب التي تقوم بها بريطانيا وأمريكا. حيث يُعد هذا ألأمر مشكلة أساسية في أوروبا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here