كنوز ميديا – استشهد المواطن “عبدالمحسن بن عبد الله بن أحمد الفرج”، يوم امس الثلاثاء، ببلدة العوامية، متأثرا بإصابته بطلق ناري على يد قوات الأمن السعودية.

وبحسب مصادر أهلية فقد استشهد الحاج عبد المحسن الفرج، نتيجة إصابته بطلق ناري، من قبل أحد قناصين قوات الأمن التي تنتشر في بلدة العوامية منذ قرابة الشهر، في حصار مطبق على البلدة مستخدمة في الحاصر الرصاص الحي و أسلحة أخرى بعضها محرمة دوليا.

وتسبب حصار السلطات السعودية بخسائر في الأرواح والممتلكات، حيث استشهد عدد من المواطنين والمقيمين من الجالية الآسيوية، كما خلف دمار كبير في عدد من المنازل والمحال التجارية بالإضافة إلى تضرر عدد كبير من سيارات المواطنين.

وتقول السلطات السعودية بأنها تهدف إلى تطوير حي المسورة، ويرفض الأهالي هدم الحي التاريخي، فيما انتقدت منظمات حقوقية إقدام السلطات السعودية على هدم الحي و وصفته بالمنافي لحقوق الإنسان.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here