كنوز ميديا – أكدت “فيدريكا موغيريني” مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي أن الاتفاق النووي هو اتفاق متعدد الاطراف ولايتعلق ببلد واحد ، وقالت: ان الاتحاد الاوروبي سيبذل قصارى جهده من اجل تنفيذ هذا الاتفاق.

هذا وأوضحت موغيريني في مؤتمر صحفي على هامش منتدى اوسلو اليوم الثلاثاء حول تصريحات ترامب بشأن الاتفاق النووي، ان الاتحاد الاوروبي لديه شراكة قوية جدا مع امريكا لكن ثمة نقاط خلاف في القضايا السياسية، وقالت: ان احد هذه الخلافات هو اننا طالبنا بدور للامم المتحدة ودعمنا ذلك، ونسعى الى تحويل أوروبا إلى شريك مقبول دوليا.

وتابعت بالقول: لا نسعى الى الصداقة فقط بل الى الشراكة ايضا، ونحاول توفير الظروف المناسبة للجميع، وحاليا اخذنا زمام المبادرة لحل المشاكل الاقليمية وارسال المساعدات الانسانية.

وتابعت موغيريني: كما ابلغت السيد ظريف يوم أمس بان الاتحاد الاوروبي ملتزم بالاتفاق النووي وسيواصل التعاون مع ايران في هذا المجال، ان التقرير السادس للوكالة الدولية للطاقة الذرية اكد ان ايران ملتزمة بالاتفاق، وان الذين ساورتهم الشكوك وحاولوا عدم التوصل الى هذا الاتفاق، كانوا مخطئين.

واستطردت موغيريني: انا على ثقة بان الادارة الامريكية الجديدة ستتخذ قرارا حكيما، وان الاتحاد الاوروبي سيضمن استمرار الاتفاق النووي. واوضحت ان الجميع ملتزم بالاتفاق النووي، وقالت: ان هذا الاتفاق لا يختص ببلد معين بل يتعلق بالمجتمع الدولي، ومادام هذا الاتفاق مرتبطا بالاتحاد الاوروبي، فاننا سنبذل قصارى جهدنا من اجل تنفيذه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here