كنوز ميديا-  طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة القضاء العراقي والإدعاء العام والحكومة بتقديم بيانات واضحة وشفافة حول الاعداد الحقيقية لضحايا مجزرة سبايكر والمتورطين بتنفيذها كي يتم التعامل مع المجزرة دوليا على أنها جريمة إبادة جماعية ، داعية الى اعتبار يوم الثاني عشر من حزيران من كل عام يوم حداد وطني شامل في العراق.

وقالت في بيان اليوم حصلت”كنوز ميديا “على نسخة منه:” بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثالثة لمجزرة سبايكر والتي ما زلنا نعاني من نتائجها المفجعة وآثارها الدامية، فيما لا زالت آلاف العوائل الفقيرة في وسط وجنوب العراق لا تعرف مصير أبنائها ولم تجد لهم أي اثر بعد تعرضهم للخطف والقتل من قبل ما كان يسمى بثوار العشائر وهم ليسوا إلا عصابات طائفية مجرمة، أطالب القضاء العراقي والادعاء العام والحكومة العراقية بتقديم بيانات واضحة وشفافة حول الاعداد الحقيقية لضحايا مجزرة سبايكر والمتورطين بتنفيذها مع ذكر الأسماء الكاملة للشهداء وللقتلة كي يتم التعامل مع المجزرة دوليا على أنها جريمة إبادة جماعية “.

وطالبت نعمة بـ ” فتح تحقيق مع مفوضية حقوق الإنسان العراقية المنحلة لتضليلها منظمات حقوق الإنسان الدولية والرأي العام العالمي بعد تقديمها بيانات غير صحيحة عن الدوافع وهوية الإرهابيين وضحاياهم كي لا يتم اعتبار ما حدث جريمة إبادة جماعية .

 

وشددت نعمة على :” ضرورة تضمين مجزرة سبايكر وتدريسها للأجيال في الكتب والمناهج التربوية، وإقامة نصب تذكاري كبير للشهداء في مكان المجزرة ليكون تذكارا و مزارا لكل أصحاب الضمائر الحية في العراق والعالم ” ، داعية الى ” اعتبار يوم 12 حزيران من كل عام يوم حداد وطني شامل في العراق “ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here