كنوز ميديا – بعد أن قاطعت دول عربية وخليجية على رأسها السعودية، قطر وفرضت عليها حصارا مطبقا، أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود توجيهاته، بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة السعودية القطرية.

في هذا السياق صرّح مصدر سعودي مسؤول لقناة “الحدث العربية” فجر يوم الأحد: إن توجيهات العاهل السعودي جاءت تقديرا منه للشعب القطري الشقيق، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية السعودية خصصت رقم هاتفي لتلقى هذه الحالات واتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها.

من جهتها كتبت وزارة الخارجية السعودية عبر موقع التدوينات القصيرة تويتر، بيانا تؤكد فيه على عمق الروابط بين الشعبين السعودي والقطري.

وذكر البيان: الشعب القطري امتداد طبيعي وأصيل لإخوانه في المملكة العربية السعودية، وجزء منه، فیما وجه الملك سلمان بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة السعودية القطرية، الشعب القطري في قلب سلمان.

ولم تكن السعودية الوحيدة المتعاطفة مع شعب قطر، وإنما أصدر الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين، أمرا ملكيا بمراعاة الحالات الإنسانية، للأسر المشتركة البحرينية القطرية.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية في بيان: إلحاقا ببيان قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر والإجراءات المتخذة تجاهها نتيجة لتماديها في التصرفات العدائية ضد مملكة البحرين، فقد أصدر أمر ملكي بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة البحرينية القطرية وذلك تقديرا للشعب القطري الشقيق والذي يمثل امتدادا طبيعيا وأصيلا لإخوانه في مملكة البحرين.

وعلى الجانب الإماراتي أصدر رئيس دولة الإمارات العربية، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، صباح يوم الأحد، أمرا بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة الإماراتية والقطرية تقديرا منه للشعب القطري الشقيق، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية.

بعد مقاطعة حكومة قطر أمر الرئيس الإماراتي، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بمراعاة الحالات الإنسانية للأسر المشتركة الإماراتية والقطرية، وذلك تقديرا منه للشعب القطرى الشقيق.

يذكر أن كل من السعودية والبحرين والامارات خصصت رقم هاتف خاص للقطريين، في حال وقوعهم في أي مشكلة داخل هذه البلدان لتتم مساعدتهم في أسرع وقت.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here