كنوز ميديا – اعلن قائد عمليات الرافدين اللواء علي إبراهيم المكصوصي، اليوم الأحد، إحباط عملية “إرهابية” لاستهداف محافظة المثنى، مشيرةً إلى تنفيذ عمليات استباقية يومية في المحافظات الواقعة ضمن قاطعها، فيما أكدت وجود تنسيق وتعاون مشترك مع قيادة عمليات بغداد لتأمين الحدود بين بغداد والمحافظات الجنوبية.

وقال المكصوصي في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “دوريات الشرطة المنتشرة في بادية السماوة وبناء على معلومات استخبارية توفرت لدى قيادة العمليات وتم متابعتها بدقة حيث تمكنت من إحباط عملية إرهابية كان ينوي الإرهابيون القيام بها بقضاء السلمان أو العبور إلى داخل المحافظة من خلال محاولة تسلل عجلتين نوع بيك اب في الساعات الأولى من فجر اليوم مستغلين ظلام الليل وعمق الصحراء فتصدت لهم دوريات الشرطة المنتشرة في البادية واشتبكت معهم وأجبرتهم على الفرار دون أن يحققوا مآربهم الإجرامية في النيل من سلامة وأمن المواطنين”.

وأضاف المكصوصي، أن “هناك عمليات استباقية يتم تنفيذها يوميا من قبل قوات الشرطة والجيش والوكالات الأمنية في المحافظات الواقعة ضمن قاطع عملياتنا وهي واسط والمثنى وذي قار وميسان وخصوصا في سيطراتها الخارجية والداخلية والتأكيد على التفتيش الدقيق ومتابعة المعلومة الامنية”، مؤكداً “وجود تنسيق وتعاون مشترك مع قيادة عمليات بغداد لتأمين الحدود بين بغداد والمحافظات الجنوبية وتشديد الاجراءات الأمنية لمنع تسلل الإرهابيين وافشال جميع مخططاتهم الإرهابية”.

يشار إلى أن المحافظات الجنوبية تتمتع باستقرار أمني نسبي، الا أنها تشهد على فترات متباعدة خروقاً أمنية تتمثل بتفجير سيارات مفخخة وهجمات مسلحة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here