كنوز ميديا

كشفت صحيفة “آس” الإسبانية نقلًا عن “راديو أتلانتيدا” الإيطالي، عن رغبة فرانشيسكو توتي، أسطورة روما، قبل رحيله عن قلعة “أوليمبيكو” في مباراته الأخيرة ضد جنوى، والتي فشل في تحقيقها.

وكانت مباراة جنوى في الجولة الأخيرة من الدوري في الموسم المنصرم وداعية توتي مع الذئاب بعد 25 عامًا، ولم يعلن اللاعب حتى الآن خطته للمستقبل.

وذكرت الصحيفة أنّ توتي رغب في الحصول على ركلة جزاء في المبارا،ة حتى يهدرها ويسددها نحو الجمهور بدلًا من الشباك كرسالة وداعية لهم.

وقال خوان خيسوس، لاعب الفريق، للمحطة الإذاعية: “قبل مباراة جنوى، التقيت بتوتي في غرفة خلع الملابس وقال لي، لو حصلت على ركلة جزاء لن أسجلها، ولكني سأسددها نحو الجمهور”.

وأكد فابيو كاريسا، معلق في شبكة “سكاي إيطاليا” القصة: “لو حصل روما على ركلة جزاء في المباراة، لكان توتي أخذ الكرة ووقع عليها، وبدلًا من التسديد في المرمى لوجهها إلى الجماهير كهدية على مساندتهم للفريق خلال كل هذه الأعوام”.ss

saj

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here