كنوز ميديا

أظهرت دراسة كندية حديثة اجراها باحثون من مستشفى سانت مايكل في تورونتو أن الأطفال الذين يشربون الحليب من فول الصويا أو الأرز أو حليب اللوز أو جوز الهند قد ينتهي بهم المطاف إلى أن يكونوا أقصر طولا من الأطفال الذين يشربون حليب البقر .

 

ووجدت الدراسة أنه مع تناول كوب يومي من غير حليب البقر كان الأطفال أقل طولا بنحو ٤ سنتيمترات مقارنة بمن يتناولون حليب البقر، وأنه في سن الثالثة كان الفرق في الطول بين الأطفال الذين يشربون حليب البقر مقابل غير حليب البقر ٥ر١ سنتيمتر .

 

وأرجعت الدراسة ذلك إلى أن بروتينات الحليب وعوامل النمو مثل الأنسولين التي تحدث بشكل طبيعي في حليب البقر تعطي ميزة في النمو الطولي وحليب البقر مصدر مهم للبروتينات الغذائية والدهون وهما عنصران غذائيان أساسيان لتحقيق النمو الأمثل .

 

وقال الدكتور ” جوناثون ماكجوير ” طبيب الأطفال في مستشفى سانت مايكل بتورونتو والمؤلف الرئيسي للدراسة أن الدراسة شملت خمسة آلاف طفل تراوحت أعمارهم بين ٢٤ و٧٢ شهرا وقد أكدت أن الأطفال الذين يستهلكون حليبا غير حليب البقر يميلون إلى أن يكونوا أقصر قليلا من غيرهم كما أكدت أن حليب البقر يحتوي على هرمون النمو الذي يجعل الأطفال ينمون بمعدل أكثر .ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here