كنوز ميديا-  صدر اليوم تقرير جديد يفيد بأن شركة آبل ستقوم بإستخدام رقاقات المودم المصنعة من قبل كل من كوالكوم و Intel في هواتفها الذكية الثلاثة القادمة في وقت لاحق من هذا العام، وهذا لا يبدو مفاجئا بالنظر إلى أن شركة آبل قامت بنفس الخطوة مع الهاتفين iPhone 7 و iPhone 7 Plus في العام الماضي. وفي حالة إذا إتضح أن هذا صحيح، فهذا يعني أن شركة آبل ستلجأ إلى خنق قدرات المودم التابع لشركة كوالكوم من أجل ضمان أن يقدم نفس الأداء الذي يوفره المودم التابع لشركة Intel.

 

في حين أن لدى شركة كوالكوم بالفعل مودم يدعم شبكات LTE التي تصل سرعتها إلى 1Gbps، بما في ذلك المودم المستخدم في المعالج Snapdragon 835، فهذا لا ينطبق على شركة Intel. وبالنسبة لهذه الأخيرة، فهي لم تعلن حتى الآن عن أي مودم يدعم هذه السرعة العالية، ولكن قيل بأن الشركة تعمل حاليا على مودم يقدم نفس القدرات، ولكن يبدو أنه لن يكون جاهزًا بحلول موعد إصدار iPhone 8 و iPhone 7S و iPhone 7S Plus.

 

شركة آبل لا ترغب في الإعتماد على شركة واحدة للتزود بمثل هذا المكون الحساس، وخاصة شركة كوالكوم التي رفعت دعوة قضائية ضدها في الولايات المتحدة الأمريكية. لذلك، الحل الوحيد بالنسبة لشركة آبل حاليا هو الإعتماد على مودمات كوالكوم و Intel على حد سواء في هواتفها الذكية القادمة مع خنق قدرات المودم التابع لشركة كوالكوم لكي لا يكون هناك فرق في الأداء بين مودم كوالكوم والمودم التابع لشركة Intel.

 

هذا قد يشكل مشكلة تسويقية لشركة آبل. وكما تعلمون على الأرجح، فشركات الإتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية وعدت بتوفير شبكات LTE العالية السرعة بحلول نهاية هذا العام، وهذا يعني أن هواتف آبل لن تدعم هذا النوع من الشبكات آنذاك على عكس هواتف الأندرويد المزودة بالمعالج Snapdragon 835، بما في ذلك Galaxy S8 و +Galaxy S8 التي ستكون قادرة على دعم شبكات LTE العالية السرعة.ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here