كنوز ميديا – فرضت سلطات الاحتلال غرامات تجاوزت 38 ألف شيكل على الأسرى الأطفال (أقل من 18 عاماً)، في سجن عوفر الصهيوني، خلال شهر مايو الماضي فقط.

من جهتها أكّدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيانٍ لها أنّ “الاحتلال لا زال مصراً على سرقة أموال الشعب الفلسطيني والعائلات الفلسطينية، من خلال هذه السياسة اللاإنسانية واللا أخلاقية”. مُشيرةً إلى أنّ هذه الغرامات توضع في موازنة الجيش الصهيوني وإدارة السجون لزيادة عتادها وأسلحتها القمعية للانتقام من الأسرى واستهدافهم بشكل أكبر.

وأفادت الهيئة في بيانها بأنّه “تم إدخال 57 أسيراً قاصراً إلى قسم الأشبال في سجن عوفر، خلال الشهر ذاته، 23 منهم اعتُقلوا من المنازل، و30 من الطرق، و2 على الحواجز العسكرية، و2 تم اعتقالهم بعد استدعائهم للتحقيق”.
وأضافت أنّ 4 أسرى أشبال ممّن جرى اعتقالهم خلال مايو، تم اعتقالهم بعد إطلاق الرصاص عليهم، و21 آخرين تعرضوا للضرب والتنكيل أثناء اعتقالهم. إضافة للحكم على 18 قاصراً لفترات ما بين 13 يوماً و5 شهور.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here