كنوز ميديا – انطلقت في اليونان، دعواتٌ للتظاهر والحشد ضد زيارة مجرم الحرب “الإسرائيلي”، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إلى اليونان، وذلك تلبيةً لدعواتٍ أطلقتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ أيام.

وأطلقت “شبكة صامدون لدعم الأسرى الفلسطينيين”، وأنصار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سالونيك اليونانيّة، دعواتٍ للحشد والتظاهر، رفضًا للتحالف الرجعي بين اليونان والاحتلال “الإسرائيلي” وجزيرة قبرص.

وجاءت الدعوات من أجل التضامن مع الشعب الفلسطيني، واللاجئين والمهاجرين أيضًا.
وتنظّم في يوم 15 يونيو/حزيران الجاري، مظاهراتٍ حاشدة في مدينة سالونيك اليونانية، رفضًا لزيارة نتنياهو إلى اليونان.

من جانبه، طالب اتحاد الجاليات والمُؤسسات الفلسطينيّة في أوروبا الحكومة اليونانية إلغاء زيارة نتنياهو، وعدم استقباله أو السماح له بدخول الأراضي اليونانية واعتباره مجرم حرب، داعيًا كافة التجمعات والمؤسسات الفلسطينية والعربية في اليونان وفي مدينة سالونيك وقوى التضامن مع الشعب الفلسطيني الى مواصلة التظاهر والإحتجاج ضد هذه الزيارة والخروج يوم 15 يونيو الجاري للتعبير عن غضبها الى الشوارع والميادين العّامة”.
وكانت الجبهة الشعبية وقوى تقدمية ويسارية دعت للتحشيد الجماهيري والسياسي والإعلامي لرفض نتنياهو إلى مدينة سالونيك المقررة في منتصف الشهر الجاري.
وتجاوبت عدة قوى وأحزاب ايجابا مع الدعوة التي اطلقتها الجبهة الشعبية واتحاد فلسطين في سالونيك ومن المقرر اصدار بيان موحد وتنظيم مظاهرة حاشدة ضد زيارة نتنياهو ورفضا للعلاقات اليونانية – الصهيونية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here