كنوز ميديا – أكدت الهندسة العسكرية التابعة للحشد الشعبي،اليوم، تأمينها لأكثر من 1000كم خلال مراحل عمليات “محمد رسول الله” ، فيما أشارت الى ان الحشد أغلق الباب الرئيسي للبيت العراقي بوصوله للحدود السورية العراقية.

وقال مدير الهندسة العسكرية ذو الفقار العارضي, في تصريح لموقع الحشد الشعبي، وتابعته وكالة [كنوز ميديا]،, إن “الحشد الشعبي وصل للنقطة الاخيرة بالعراق عند وصوله الى الحدود السورية العراقية”، وان ذلك يعني غلق الباب الرئيسي للبيت العراقي”, مشيراً إلى أن “الهندسة العسكرية التابعة للحشد الشعبي أمنت أكثر من 1000 كم خلال مراحل عمليات محمد رسول الله الثلاث”.

وأضاف العارضي, ان “الهندسة العسكرية كلفت بشكل رسمي من قيادة الحشد الشعبي المتمثلة بـ”ابو مهدي المهندس” بمهمة بناء خنادق وسواتر على الحدود العراقية السورية، وإنشاء طرق لها لامداد السواتر في حال تعرضها لاي هجوم”.

يذكر ان قوات الحشد الشعبي تمكنت, يوم الأحد (4/6/2017), من تحرير قضاء البعاج بالكامل من سيطرة عصابات تنظيم داعش الإرهابي بعملية نوعية وخاطفة من ثلاثة محاور, مكبدة التنظيم الاجرامي خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here