كنوز ميديا – أعلن ناطق أنصار الله محمد عبد السلام ، إدانته واستنكاره الشديدين للأعمال الإجرامية التي استهدفت الأمن والاستقرار في العاصمة الإيرانية طهران جراء استهداف البرلمان الإيراني ومرقد الإمام الخميني.

واعتبر عبد السلام في منشور له على صفحته في “فيس بوك” تلك الأعمال الإجرامية” إثباتا جليا لطبيعة المشروع الأمريكي الذي يهدد الأمة بتحريك أدواته الهدامة بعد فشله في خوض المواجهة بشكل مباشر”.
وأكد أن الأحداث تفرض “على شعوب المنطقة المزيد من اليقظة، وتوحيد الجهود لمواجهة الخطر الأمريكي والعدو الإسرائيلي، ومن يدور في فلكهما من أنظمة استبدادية وجماعات تكفيرية”.
وكانت تفجيرات إجرامية تبناها تنظيم داعش التكفيري قد استهدفت العاصمة الإيرانية طهران صباح يوم الأربعاء وأسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here