كنوز ميديا

يمكن أن تتسبب المشاعر المكثّفة التي تغمر الإنسان أثناء البكاء في احمرار العين وحرقتها، وجفاف الفم، والصداع. لتسيل الدموع تفرج العين عن بعض الزيت والماء والمخاط، وقد تعبر بعض قطرات الدموع من فتحات دقيقة جداً على جانب الجفون لتصل إلى الأنف فتسيل بدورها. وقد يشعر البعض بالصداع نتيجة البكاء وسيل الدموع.

 

قد يتسبب البكاء في إثارة التهاب الجيوب الأنفية، وتشعر في هذه الحالة بألم الصداع بين العينين مع بعض التنميل أسباب الصداع. إذا كنت ممن يهاجمهم الصداع بعد البكاء يرجع سبب ذلك إلى الجفاف الناتج عن فقدان بعض السوائل. كذلك من مسببات الصداع بعد البكاء التوتر والذي يتسبب في البكاء من الأساس.

 

وقد يتسبب البكاء في إثارة التهاب الجيوب الأنفية، وعندئذ يكون سبب الصداع مشكلة الجيوب، وتشعر في هذه الحالة بألم الصداع بين العينين مع بعض التنميل.

 

وفي حالة إحساسك بنوع من الضغط يعتصر جبهة الرأس بعد البكاء قد يصاحب ذلك حساسية الرقبة والكتفين للمس، مع شعور بالدوخة والعطش، ويكون ذلك بسبب جفاف الجسم، وحاجتك إلى شرب الماء.

 

من مضاعفات الصداع بعد البكاء ارتفاع ضغط الدم، لذلك يعتبر شرب الماء ضرورياً.

 

العلاج. ترطيب الجسم أفضل وسيلة للتغلب على الصداع بعد البكاء، وفي حالة استمراره يمكن تناول مسكّنات مثل أدفيل وتيلانول.

 

إذا حرّك هذا البكاء التهاب الجيوب الأنفية سيكون عليك زيارة الطبيب، وإذا كانت حالة البكاء متكرّرة وسببها نوبات اكتئاب تحدّث مع الطبيب عن الأمر. ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here