بغداد/ كنوز ميديا- وصف ائتلاف متحدون لغة التسقيط والحملات الإعلامية لتشويه صورة الأحزاب والكيانات الوطنية هي “مهنة لمن باع ولاءه للسلطة”، مبيناً ان”العراقية غير الحرة”، في إشارة إلى ائتلاف العراقية الحرة، بمواقفها تمثل خير مثال على هذا النمط.وأبدى الائتلاف في بيان له اليوم الأحد :استغرابه من “إصرار العراقية {غير الحرة} على توجيه الاتهامات له في كل حين وكأن هناك توجيهاً لها بذلك”، مبيناً ان “تلك الاتهامات لا ترقى حتى لمستوى النظر فيها، وهموم الوطن هو أكبر من تلك المهاترات”.ودعا جميع المنضويين تحت هذا الائتلاف الحكومي بامتياز إلى” مراجعة مواقفهم ووضعها على مقياس مصلحة الجماهير إذ سيجدون أنفسهم بلا رصيد بعدما جعلوا كل همهم إرضاء الحكومة والتقرب لها”، معبراً عن” قناعته بان الانصراف لحمل هموم العراقيين أولى وأجدى من تتبع الآخرين كما يفعلون اليوم بشكل يثير الشفقة والأسف”.وكانت العراقية الحرة قد أكدت في بيان لها أمس السبت ان لجنة النزاهة النيابية ستبدأ باستجواب وزير الصناعة الأربعاء المقبل على خلفية شبهات فساد تتعلق به شخصيا.وأضاف المصدر أنه” تم تكليف النائبة عالية نصيف بجمع تواقيع النواب لاستجواب الوزير على ضوء الملفات الموجودة ، كما تم تكليفها بالقيام شخصيا باستجواب الوزير”.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here