كنوز ميديا
كشفت مصادر مطلعة ان حالات هروب الجنود من الجيش العراقي ازدادت بنسبة 300% خلال العام الحالي بالمقارنة مع عام 2012 واغلب تلك الحالات في محافظات الانبار والموصل وكركوك وديالى وصلاح الدين في حين لم تسجل اي زيادة في المحافظات الجنوبية حيث كانت النسبة مقاربة للاعوام السابقة بحسب المصادر .
واضاف المصدر “لوكالة كنوز ميديا”ان تلك الزيادة ناتجة عن زيادة عمليات استهداف عناصر القوات المسلحة في تلك المحافظات بعد توتر العلاقة بين ائتلاف دولة القانون والعراقية على اثر مذكرة القاء القبض بحق وزير المالية المستقيل رافع العيساوي .
واشار الى ان حالات الاستهداف المتكرر للجنود اثناء عودتهم الى منازلهم للتمتع بالاجازة الدورية جعل اغلب الجنود يفكر بعدم الالتحاق لحين حلحلة الازمة السياسية بين الفريقين السياسيين المتصارعين .
يذكر ان وزارة الدفاع العراقية نشرت اعلانات متكررة على موقعها الالكتروني تدعو الراغبين بالتطوع على بعض صنوفها وبالخصوص وكذلك قام القائد العام للقوات المسلحة باصدار عفو عن الهاربين من الوحدات العسكرية ودعاهم للعودة الى ثكناتهم وذكر مراقبون عسكريون ان هذا الجراء جاء لسد النقص الحاصل بسبب تزايد حالات الهروب . انتهى /313/

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here