كنوز ميديا / بغداد

شارك عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية صادق الركابي والسفير العراقي في موسكو حيدر العذاري بمنتدى فالداي السياسي السنوي بالعاصمة الروسية موسكو الذي افتتح امس.

وذكر مصدر في السفارة العراقية بموسكو في تصريح ان”الازمات في العراق وسوريا واليمن والتاثير الدولي والاقليمي تصدرت حوارات منتدى فالداي في فندق “الوتيه”موسكو بحضور عراقي نيابي ودبلوماسي إشارة لحضور دولي واسع”.

واضاف “تحت عنوان “الشرق الأوسط – متى يأتي الغد” افتتحت الحوارات مع المدعوين من قبل المنتدى الذي يهتم بالدراسات الاستراتيجية وعقد المؤتمرات والطاولات المستديرة.”.

وتحدث ممثل العراق في النقاشات النائب عن لجنة العلاقات الخارجية صادق الركابي عن الحرب التي يخوضها العراق ضد داعش الإرهابي وبين للحاضرين ان ابناء الشعب العراقي بمختلف قومياتهم ودياناتهم وطوائفهم يواجهون الاٍرهاب لتحرير بلدهم.

ولفت الركابي خلال مداخلته الى ان الحرب ضد الارهاب يخوضها العراق بالنيابة عن العالم وهو امر وحد العرب والكرد لمحاربة عدو الانسانية والأمن العالمي.

وتحدث عضو لجنة الاعلاقات الخارجية النيابية عن حرص العراق على إنهاء الأزمة السورية سلميا والقضاء على داعش لان وجوده تهديد مستمر للعراق، مؤكدا ان موقف العراق الرسمي من الأزمة السورية واضح ويتمثل في الحل السلمي مع ضرورة اشراك العراق في جميع المؤتمرات التي تعقد لحل الأزمة السورية.

وكانت التحديات التي تواجه الشرق الاوسط وعدم الاستقرار في اليمن وليبيا ودور القوى العظمى والإقليمية وتاثيرها فضلا عن مناقشة الحلول المطلوبة لجعل الشرق الأوسط مستقرا ابرز ما تم التداول بشانه في اليوم الاول من الحوارات.

ومن اهم المتحدثين خلال يومي المؤتمر هم خبراء وسياسيون ومحللون من العراق وتركيا وإيران وروسيا والسعودية ومصر والإمارات حيث تم مناقشة الأزمة السورية ودور الدول الضامنة في حل هذه الأزمة كما تمت ايضا مناقشة الحرب التي يقودها العراق ضد تنظيم داعش الإرهابي واهمية محاربة الفكر المتطرف بعد ان تم تحقيق النصر العسكري لضمان عدم عودة الاٍرهاب الى المنطقة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here