كنوز ميديا:: متابعه

نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية، لقطات فيديو لمقبرة جماعية نفذها تنظيم “داعش” الإرهابى بحق مدنيين أعدمهم فى وقت سابق، فى أرض جرداء جنوب الموصل مركز نينوى شمال العراق.

وقالت الوكالة الروسية، أن أحد العراقيين قام بفتح المقبرة بقرية رجوع الواقعة بين قرية الحود وناحية القيارة جنوبى الموصل، شمالى بغداد، بعد اكتشافها يوم أمس الاثنين، واستكمل العمل على فتحها اليوم، ويجرى رفع الرفات منها منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة.

 وأشارت الوكالة إلى أن أبناء قرية الحود، تمكنوا حتى من إخراج نحو 15 رفاتاً من داخل نفق عميق جداً أحدثته الطبيعة فى الأرض، ويظهر على الرفات أطواق برقاب المدنيين قبل إعدامهم من قبل تنظيم “داعش”.

وبصعوبة بالغة يجرى العمل على رفع الرفات من داخل النفق العميق الذى دفن من قبل تنظيم “داعش” بكومة كبيرة من التراب بعدما ألقى الجثث فى الحفرة، واستخدم العاملون على استخراج الرفات على ربط حبل طويل بسيارة مدنية، وهبطوا إلى عمق الحفرة “المقبرة”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن  الناشط مهند محمود من أهالى القيارة وأحد المشاركين فى استخراج الرفات من المقبرة، قوله “قبل تحرير جنوب الموصل، من سيطرة تنظيم داعش، ذهب أحد الأشخاص إلى منطقة “أم رجوم”، وشاهد مكان الجثث والدماء، ولأن الأوضاع كانت خطرة جداً بسبب التنظيم، قمت بتصوير المكان وحفظ موقعه تماماً”.

وتابع الناشط العراقى :” بعد التحرير من سطوة “داعش”، فى أغسطس العام الماضى، قام الشخص، بالإبلاغ عن مكان المقبرة الجماعية، ولكن لم يحرك أحد سكان، حتى قام مجموعة من شباب قرية الحود بالذهاب إلى المكان وهبطوا داخل النفق  وباشروا برفع قسم من الرفات”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here