الخارجية النيابية: زيارة ولي العهد السعودي الى بغداد لن تُحدث انعطافة في العلاقات

0
48 views

كنوز ميديا – اعتبر عضو لجنة العلاقات الخارجية خالد الأسدي، الاثنين، الانفتاح الدبلوماسي السعودي نحو العراق وعزم ولي العهد السعودي محمد بن نايف زيارة العاصمة بغداد بانه لن يُحدث انعطافة في العلاقات على المستوى الاستراتيجي من دون تغيير المواقف السياسية المعادية للعملية السياسية العراقية.

وقال الأسدي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “الانفتاح الدبلوماسي السعودي الأخير نحو العراق المتمثل بزيارة وزير خارجيتها عادل الجبير في الايام السابقة الى بغداد وعزم ولي العهد محمد بن نايف اجراء زيارة قريبة يدل على نية الاخيرة تدارك خطر داعش المهدد لدول الخليج والسعودية على وجه التحديد بعد قرب طي صفحته في العراق”.

واضاف ان “السعودية تحاول مواكبة مرحلة ما بعد داعش في العراق وترتيب اوراقها السياسية”، مشيرا الى ان “حكومة الرياض بدأت تكشف اخطاءها السياسية في انتهاجها سياسة معادية للعراق”.

وتابع ان “هذه الزيارات وان كانت من شخصيات رفيعة المستوى وكبار المسؤولين الا نها لن تُحدث انعطافة في العلاقات على المستوى الاستراتيجي من دون تغيير المواقف السياسية المعادية للعملية السياسية العراقية والوقوف ضد التجربة الديمقراطية”.

وأفادت صحيفة كويتية، اليوم الاثنين، بأن ولي العهد السعودي محمد بن نايف سيزور العراق عقب زيارة سيجريها رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى العاصمة الرياض قريبا.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وصل امس الأول السبت إلى العاصمة بغداد في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول سعودي رفيع إلى العراق منذ تسعينيات القرن الماضي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here