كنوز ميديا/بغداد.. 

قال النائب عن كتلة الاحرارعلي شكري ، اليوم ، ان سياسية المحاور ستلعب دور جديد في العراق خصوصا بعد التغيير الدولي الذي حصل  منها ما يتعلق بوصول ترامب الى السلطة والانتصارات الكبيرة التي حققتها قواتنا الامنية في الموصل بالاضافة الى زيارة وزير الخارجية الكويتي الى طهران وزيارة الرئيس الايراني الى عمان .

واضاف شكري ان زيارة الجبير الى العراق تحمل في جعبتها رسائل عديدة حيث اعلن عن تزايد عدد الرحلات الجوية بين بغداد والرياض وفتح المنفذ الحدودي والتعاون في مواجهة خطر داعش ، داعياً القوى السياسية التعامل بحكمة مع هذه الزيارة وفق السيناريو الجديد للمنطقة .

وشدد شكري على ضرورة ان يكون المفاوض العراقي قوي وبحجم الانتصارات الكبيرة التي حققتها قواتنا الامنية في معارك التحرير وان يلفت الانتباه لقوة العراق ويكون نداً قوياً لاي دولة تحاول ان تتجاوز على العراق .

واعلن المتحدثُ الرسمي باسمِ مكتبِ رئيسِ الوزراء سعد الحديثي ، اليوم ، اِن زيارةَ وزيرِ الخارجيةِ العراقي عادل الجبير في هذا الوقتِ مهمةٌ لما لها من تاثيراتٍ على التعاونِ الثنائي في محاربةِ الارهاب ، لافتاً الى ان هذه الزيارة هي المرة الاولى التي يقوم بها وزير الخارجية السعودي الى العراق منذ مايقارب سبعة وعشرين عاماً .

وقالَ الحديثي في حديث لـ”الاتجاه ” اِن الحكومةَ تتطلعُ لبناءِ علاقاتٍ طيبةٍ بعيدةٍ عن التدخلِ في الشؤونِ الداخليةِ لكِلا البلدَين، مؤكداً على اهمية هذه الزيارة في هذا التوقيت خصوصاً وان المنطقة تشهد مخاطر تتمثل بالصراعات السياسية والامنية ووجود مخاطر مشتركة تهدد الامن الاقليمي بدون استثناء المتمثلة بتهديدات قوى الارهاب لجميع دول المنطقة .

وزار وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، السبت 25 شباط 2017، العاصمة بغداد والتقى خلالها رئيس الحكومة حيدر العبادي.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here