كنوز ميديا/ الانبار..

عُقد في مدينة الخالدية بمحافظة الانبار، الاثنين، مؤتمرا عشائريا لمناقشة دور العشائر في محاربة تنظيم “داعش” الاجرامي ومساندة القوات الامنية والقوات الساندة لها في فرض القانون على الجميع بدون استثناء.

وقال رئيس مجلس خالدية الرمادي علي الدليمي خلال المؤتمر ، إن “انعقاد مؤتمر عشائر مناطق شرقي مدينة الرمادي في هذه المرحلة الحرجة له دلالات كبيرة على تماسك عشائر الانبار في تصديها للفكر الداعشي ومساندة القوات الامنية والقوات الساندة لها في فرض القانون وتطبقيه على الجميع بدون استثناء”.

واضاف الدليمي أن “المؤتمر حضره عدد من القيادات الامنية المسؤولة عن الملف الامنية في المنطقة وعدد من المسؤولين الحكومة المحلية”، مبينا أن “هذا المؤتمر يأتي بالتزامن مع قرب عودة الاسر النازحة الى مناطق سكناها في جزيرة الخالدية وحث الجميع على التعاون مع القطعات العسكرية وابلاغها عن اي شخص مطلوب امنيا او يحاول العبث في امن واستقرار المناطق المحررة”.

وتابع الدليمي أن “المؤتمر ناقش التحديات التي تواجه البلد واتفق الجميع على وحدة الصف ونبذ الخلافات ورص الصفوف ومساندة القطعات العسكرية في محاربة الخارجين عن القانون والعمل على تبني مشاريع تؤدي تماسك مكونات الشعب الواحد ومحاربة كل من يحاول بث الفرقة بين صفوف ابناء الشعب وتجريم افعال عناصر عصابات داعش الاجرامية ومحاربة افكارهم وحث الجميع على الخطاب المعتدل واعادة بناء الثقة بين مكونات الشعب العراق لمحو ذاكرة مرحلة ارهابي داعش واعلان البراءة من كل من تلطخت ايديهم بدماء الابرياء”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here