كنوز ميديا :: متابعه

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري في مقابلة تلفزيونية إن مصر ستسدد هذا العام 1.5 مليار دولار من مستحقات شركات النفط الأجنبية وإن البنوك بدأت بالفعل في تحويل توزيعات الأرباح المحتجزة منذ سنوات للشركات الأجنبية العاملة في البلاد.

وفي مقابلة تلفزيونية قال عامر إن مصر ستحصل في مارس / آذار على مليار دولار من البنك الدولي تمثل الشريحة الثانية من قرض بقيمة 3 مليارات دولار يهدف لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي الحكومي.

وفي مواجهة عجز موازنة متفاقم بدأت مصر سلسلة إصلاحات اقتصادية مؤلمة وأخذت خطوات لإصلاح سياستها النقدية وإنهاء دعم الطاقة وتخفيف القيود الرأسمالية.

وحرر البنك المركزي سعر صرف الجنيه في نوفمبر تشرين الثاني الماضي في مسعى لجذب رأس المال الأجنبي مما شجع صندوق النقد الدولي على الموافقة في وقت لاحق من ذلك الشهر على اتفاق تمويل مدته ثلاث سنوات بقيمة 12 مليار دولار.

كان رئيس الوزراء شريف إسماعيل قال في وقت سابق من هذا الشهر إن مصر تعمل على وضع آلية جادة لخفض بقية مستحقات شركات النفط الأجنبية العاملة في البلاد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here