القدو: زيارة الجبير محاولة لمواكبة السعودية مرحلة ما بعد داعش

0
58 views

كنوز ميديا – اعتبر النائب عن التحالف الوطني حنين القدو، الاحد، زيارة وزير الخارجية السعودي الى بغداد بانها لن تسهم في تطبيع وتطوير العلاقات بين الطرفين ، وفيما اشار الى ان السعودية تحاول مواكبة المستجدات الجديدة بعد ادراكها هزيمة “داعش”، اكد ان السعودية مولت الإرهاب ولازالت مستمرة.

وقال القدو في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “المملكة السعودية قد مولت الإرهاب بكافة أنواعه وأشكاله ابتداءً من القاعدة وطالبان وليس انتهاء بعصابات داعش ، وكان للعراق النصيب الاكبر من الضرر جراء هذا الدعم والتمويل”.

واضاف القدو، ان “الزيارة الاخيرة التي اجراها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير تثير اكثر من علامة استفهام نضرا لتوقيتها ومفاجئتها لاسيما ان السعودية لم ترسل اي وفد برئاسة وزير خارجية منذ عام 1990″، مشيرا الى ان “السعودية أدركت حتمية زوال داعش وتحاول مواكبة الأوضاع المستقبلة للعراق والمنطقة كي لا تكون خارج اللعبة السياسية”.

وتابع ان “أكثر ما اثار مخاوف السعودية هي دعم وتأييد إرسال قطعات الحشد الشعبي وتنفيذ الضربات داخل الأراضي السورية وهذا مستجد خطير في الحسابات السياسية السعودية”، مضيفا “لن نتوقع خير من هذه الزيارة ولن تحدث اي تغيير في العلاقات بين البلدين على المستوى الاستراتيجي”.

ووصل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ، امس السبت، إلى بغداد في زيارة غير معلنة، التقى خلالها رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here