كنوز ميديا –
أدانت وزارة الخارجية الروسية بشدة، اليوم الأحد ، الهجمات الإرهابية التي استهدفت فروعا أمنية في مدينة حمص السورية أمس السبت، وأسفرت عن مقتل أكثر من 42 شخصا وإصابة العشرات.
وجاء في بيان الوزارة: “موسكو تدين بشدة أعمال المتطرفين الوحشية في حمص. ولا بد من التقييم المناسب لهذه الأعمال، فيما يجب معاقبة منظميها ومموليها”.
وأضاف البيان أنه لا يمكن السماح للإرهابيين بإجهاض جهود المجتمع الدولي في أستانا، وجنيف، الرامية إلى تثبيت وقف إطلاق النار في سوريا عن طريق الحوار السوري واسع النطاق، والمفاوضات على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.
يذكر أن أكثر من 42 شخصا قتلوا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من أكبر المراكز الأمنية في مدينة حمص السورية، صباح أمس السبت 25 فبراير/شباط.
واستهدفت الهجمات مقرين أمنيين، أحدهما فرع أمن الدولة والآخر فرع الأمن العسكري، وسط مدينة حمص التي يسيطر عليها الجيش السوري.
وأعلنت “جبهة فتح الشام” الإرهابية (جبهة النصرة سابقا) مسؤوليتها عن الهجوم في وقت لاحق.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here