كنوز ميديا –
قال دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد إن برشلونة لا يزال الفريق الأفضل في العالم رغم متاعبه الأخيرة وذلك عشية مواجهة حامل لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.
ويلتقي الفريقان غدا الأحد للمرة 12 منذ تولي لويس إنريكي المسؤولية في برشلونة 2014 ويسعى أتلتيكو لاستغلال تعثر منافسه قبل مباراة قد يكون لها تأثير كبير على السباق نحو اللقب.
ويبتعد برشلونة عن ريال مدريد المتصدر بفارق نقطة وحيدة وانتعشت آمال العملاق الكتالوني في اللحاق بغريمه الأسبوع الماضي عندما خسر ريال أمام بلنسية ما يعني أنه سيعتلي صدارة الدوري حال فوزه على أتلتيكو قبل أن يواجه فريق المدرب زين الدين زيدان مضيفه فياريال.
وحصد ريال 52 نقطة وتتبقى له مباراة مؤجلة مقارنة ببرشلونة الذي اهتزت ثقته بخسارته 4-صفر أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.
وفاز برشلونة بصعوبة 2-1 على ليجانيس المتعثر الأسبوع الماضي بفضل ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة سجلها ليونيل ميسي ولكن سيميوني قال إنه لا يعتقد أن هذه العثرات ستقلل من خطورة منافسه.
وقال سيميوني في مؤتمر صحفي “برشلونة لا يزال الأفضل في العالم وكل شيء يتوقف على ما يفعلونه. إنهم متحمسون بشأن المنافسة على اللقب بعد خسارة ريال لذا أتوقع أن يقدموا أفضل مستوياتهم.”
وأضاف “من الصعب المنافسة مثلما فعلوا على مدار آخر عشر سنوات.. فازوا بثمانية ألقاب مع لويس إنريكي وقدموا أعلى المستويات ويمكن للتوفيق أن يجانب الجميع كما حدث في باريس.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here