كنوز ميديا :: متابعه

قتلت الصحفية الكردية- العراقية “شيفاء كردي”، امس السبت، أثناء تغطيتها للمعارك بين القوات العراقية وداعش في مدينة الموصل كما ذكرت قناة “روداو”.

وأعلنت القناة الكردية على مواقع التواصل الاجتماعي تابعتها “كنوز ميديا  “قتلت مراسلة الحرب والصحفية شيفاء كردي في الموصل اثناء تغطيتها للمواجهات”.

ولقيت الإعلامية العراقية الكردية حتفها بانفجار لغم أرضي على سيارة كانت تستقلها في الجانب الأيسر من مدينة الموصل الذي تم استعادته من قبضة تنظيم داعش الإرهابي مؤخرًا .

وذكرت قناة ” روداو” الكردية التي تبث من إقليم كردستان العراق أن الإعلامية شفاء كردي التي تعمل مديرة لإنتاج الأخبار فيها, لقيت مصرعها بينما أصيب مصور القناة يونس مصطفى الذي كان يرافقها بجروح, بانفجار لغم أرضي على سيارتهما في الجانب الأيسر من مدينة الموصل, موضحة أن الإعلامية المذكورة كانت تعمل مراسلة حربية في جبهات القتال مع داعش.

وتوغلت القوات العراقية، الجمعة، ودخلت عبر أحياء الجانب الغربي لمدينة الموصل، وذلك في اليوم السادس من أيام عملية تحرير المنطقة من تنظيم داعش الإرهابي.

وقال الفريق سامي العارضي،اول أمس الجمعة، القيادي بقوات النخبة، إن رجاله استعادوا السيطرة على قاعدة الغزلاني وقرية في جنوب غرب المدينة، ودخلوا المأمون أول أحياء المدنية السكنية، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية.

وجاء هذا بعد تأكيد السلطات على أن مطار الموصل، والذي يقع بالضاحية الجنوبية للجانب الغربي من المدينة، بات تحت السيطرة الكاملة للقوات العراقية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here