كنوز ميديا/ بغداد

… اكد رئيس لجنة الصحة في مجلس محافظة الديوانية، حسين محيسن، الاحد، ان دائرة صحة المحافظة تعاني من ازمة مالية كبيرة ونقص حاد في المستلزمات الطبية والادوية، مبينا ان الدائرة لا تستطيع تمويل كل وظائفها الصحية بشكل انسيابي.

وقال محيسن  ان “النقص المالي في موازنة صحة الديوانية وصل الى 16 مليار دينار عراقي مما تسبب بإرباك كبير في عمل المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظة” مضيفا ان “الدائرة لا تستطيع تمويل كل مهامها الوظيفية فيما يتعلق بالحملات التلقيحية بسبب عجز موازنتها مما جعل بعض الموظفين يتحملون اعباء هذا العجز”.

وتابع، ان “نسبة الادوية التي تزودها الوزارة للمحافظة تصل الى 25% وهذه الكمية لا تكفي لسد كل احتياجات المواطن الذي إعتاد الاعتماد على المؤسسات الصحية الحكومية” مبينا ان “الازمة في صحة المحافظة بدأت تتضاعف والمجلس بدأ يعمل على تشكيل لجان وارسال وفود لوزارة الصحة من اجل ايجاد حلحلة للموضوع ولا يمكن الاستمرار بهذه الحالة”.

يذكر ان شكاوى عدة ترد على وسائل التواصل الاجتماعي من موظفي صحة الديوانية بشأن قيامهم بحملات تلقيح الاطفال في قرى وارياف المحافظة، واجور نقل ومصروفات هذه الحملات على نفقتهم المالية الخاصة.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here