كنوز ميديا/بغداد..

كشف تقرير لصحيفة بولتيكو الامريكية، أن البيت الابيض يدرس امكانية الخروج من مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بسبب عدم فعاليته.

وذكر التقرير  أنه” وطبقا لمصادر في البيت الابيض فان الادارة الامريكية تشك في فاعلية عمل مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بشكل عام، وفي ضرورة مشاركة الولايات المتحدة في نشاط المجلس، الذي يعمل فيه ممثلون عن دول ذات أنظمة حكم متشددة”.

واضاف أن ” القرار النهائي بشأن عضوية الولايات المتحدة في هذه الهيئة الأممية يتعلق بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير الخارجية ريكس تيلرسون والمندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي” .

يذكر أن أن تيلرسون أعرب في وقت سابق عن شكوكه في جدوى مشاركة بلاده في هذه الهيئة الأممية فيما يدعم ترامب على الدوام سياسة إسرائيل التي يدينها المجلس في غالبية الاحيان.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here