كنوز ميديا/بغداد..

أبدى هيربرت ماكماستر المستشار الجديد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشؤون الأمن القومي، رفضه استخدام الأخير مصطلح “الإرهاب الإسلامي المتطرف”، معتبرا أن ذلك لن يساعد على جهود مكافحة تنظيم “داعش” الإجرامي.

جاء ذلك في اجتماع مغلق لإدارة الأمن القومي الأمريكي، حيث قال وفقا لمصادر مطلعة: “إن الجهاديين الإرهابيين لا يمثلون دينهم وأن استخدام هذا المصطلح لا يساعد الولايات المتحدة الأمريكية وعملها المشترك مع الحلفاء لإلحاق الهزيمة بالجماعات الإرهابية”.

من جهته قال مسؤول بالإدارة الأمريكية إن تصريحات ماكماستر “اختلاف واضح بالرأي” بين الرئيس ترامب ومستشاره للأمن القومي، لافتا إلى أن تصريحات ماكماستر “لا تعني أنه قال لا للرئيس ترامب ولكن يظهر أن هناك اختلاف بوجهات النظر”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here