كنوز ميديا / بغداد

اعلنت الحكومة المحلية في المثنى عن وجود كميات كبيرة من النفط بالرقعة الاستكشافية العاشرة داخل حدود المحافظة.

وقال فالح عبد الحسن سكر محافظ المثنى في تصريح ” ان وفدا من شركة (لوك اويل)الروسية المستثمرة بالرقعة الاستكشافية العاشرة المشتركة بين محافظتي المثنى وذي قار وخصوصا في بئر /وركاء 1/ داخل ، برئاسة مدير عام الرقعة فيكتور نوسينكوف ، اطلعنا على التقارير النفطية الاستكشافية حيث اثبتت النتائج وجود كميات كبيرة من النفط داخل حدود المحافظة “.

واضاف ان ” الشركة ابلغتنا ان التدفق الاول من البئر ممتاز جدا وهو مشابه للنفط الموجود في حقل الرميلة بالبصرة ، وهي تخطط لحفر آبار جديدة في الرقعة العاشرة داخل حدود محافظة المثنى ” مبيناً ان ” الحقل النفطي الذي سيكون في الرقعة بالمثنى ، لا شبيه له في العراق وهو من اهم الاكتشافات النفطية بالعراق منذ 20 عاما ، وان الشركة بدأت بالعمل فيه من الصفر “.

وطالب المحافظ ” بتوفير فرص عمل لأبناء المحافظة في الشركات النفطية التي تعمل داخل الحدود الادارية للمثنى ، واطلاق مبالغ الخدمات الاجتماعية لتخصيصها لمشاريع تصب في خدمة ابناء المثنى “.

واشار الى ان ” الحكومة المحلية ستعمل على تذليل كافة المعوقات للشركة للاستمرار في عملها ” ، لافتا الى ان اكتشاف النفط وانتاجه في المحافظة سيكون له مردودات اقتصادية ، من خلال تشغيل الايدي العاملة والحد من البطالة ، فضلا عن شمولها بمشاريع البترو دولار “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here