الخارجية: السعودية طلبت عدم الاعلان عن “زيارة الجبير” حتى تتم

0
59 views

كنوز ميديا – اكدت وزارة الخارجية العراقية، السبت، ان السعودية طلبت عدم الكشف عن زيارة الجبير الى بغداد حتى تتم، فيما اعتبرت انها ستعطي “زخماً ايجابياً” لفتح صفحة علاقات جديدة مع الرياض.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، احمد جمال، في بيان، حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، انه “كانت هناك اتصالات مستمرة مع الجانب السعودي وخصوصاً في الفترة التي تلت طلب العراق استبدال السفير السبهان، وهناك العديد من اللقاءات التي عقدت بين وزيري خارجية البلدين على هامش عدد من المؤتمرات الدولية”.

واضاف جمال، ان “الهدف من الزيارة بالنسبة لنا بناء علاقات صحيحة ومتوازنة مع هذه الدولة الجارة لما تملك من اهمية وتأثير دولي واقليمي وبما يعود بالمصلحة ضمن اطار برنامج الحكومة في مجال العلاقات الخارجية، وفي ميدان ابقاء العراق على الحياد من سياسة المحاور والاستقطاب التي تعاني منها المنطقة”.

واكد جمال، ان “الجانب السعودي طلب منا عدم الاعلان عن الزيارة حتى تتم، واحترمنا هذه الرغبة، وهي اول زيارة وزير خارجية سعودي بعد ٢٠٠٣”.

وتابع جمال، انه “تم التطرق فيها لإعادة تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين والعمل على فتح منفذ جميمة الحدودي وتفعيل الطيران المدني من خلال جسر جوي مباشر اضافة الى قرب اعلان السعودية عن تسمية سفيرها الجديد في العراق”.

واعتبر جمال، ان “الزيارة كانت ايجابية جداً ونعتقد انها ستعطي زخماً ايجابياً لفتح صفحة علاقات جديدة مع السعودية وهذا ما نأمله”.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، بحث في وقت سابق من اليوم السبت، مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومحاربة عصابات داعش الارهابية.

يذكر ان مصدر دبلوماسي مطلع، كشف في وقت سابق من اليوم السبت، عن وصول وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة غير معلنة.

وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى لوزير خارجية سعودي إلى العراق منذ عام 1990.

كما وتأتي زيارة الجبير، بعد يوم من اعلان العراق عن تنفيذه ضربات جوية ضدّ مواقع داعش في منطقة البوكمال داخل سوريا، بالتنسيق مع دمشق، ودعم من وزارة الدفاع الامريكية بما يمهد ذلك لتنسيق عمليات أخرى مقبلة.

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي ابراهيم الجعفري، وجود رغبة عراقية – سعودية للعمل المشترك من أجل مواجهة “آفة الإرهاب”، وفيما أشار إلى أن بلاده تقف على “نفس المسافة” من العراقيين، أبدى رغبته إجراء زيارة ثانية إلى بغداد لاحقا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here