برلماني : بعد الانتهاء من “داعش” لا مبرر لوجود اي قوات اجنبية على الاراضي العراقية

0
49 views

كنوز ميديا – اكد النائب عن التحالف الوطني حبيب الطرفي ، اليوم ، ان وجود القوات الاجنبية اليوم على الاراضي العراقية من باب المشاورة ولكن بعد االانتهاء من الحرض ضد داعش لن يكون هناك مبرر او اي عذر لوجودها داخل العراق .

وقال الطرفي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان القوات الاجنبية الموجودة الان على الارض العراقية هم مستشارون وبطلب من الحكومة العراقية باعتبار العراق يقاتل الارهاب نيابة عن العالم ، لافتاً من حق الجميع المشاركة في هذه الحرب ولكن عن طريق القائد العام للقوات المسلحة فقط .

واضاف الطرفي انه في حال الانتهاء من داعش في ايمن الموصل ستخرج جميع القوات التركية او البريطانية او الامريكية من الاراضي العراقية وتتولى قواتنا الامنية التي قدمت انتصارات انبهر بها العالم في استلام زمام الامور وادراة المناطق المحررة .

وحذر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي من المؤامرات الرامية الى تقسيم العراق والتي عادت ملامحها مجددا من خلال تواجد قوات اجنبية في الانبار والموصل، على حد تعبيره.

واعرب عن رفضه لدخول قوات اجنبية للبلاد لانها تعد انتهاك لسيادته ووحدته ، مؤكداً ان الساسة الأتراك غير صادقين في مواقفهم من عملية مكافحة الاٍرهاب .

وجدد رئيس الوزراء العراقي الاثنين تأكيده على عدم وجود قوات أجنبية تقاتل في الاراضي العراقية بل أن الأمر يقتصر على مستشارين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here