كنوز ميديا/ وكالات

أكدت اللجنة الامنية في مجلس محافظة نينوى, الخميس, أن تكليف قائد القوة البرية في الجيش العراقي الفريق الركن جلال توفيق بمهام الاشراف على القطعات العسكرية في الجانب الايسر للموصل، جاء لتنفيذ خطة عسكرية مسبقة لمسك الملف الامني ومنع حدوث اي خروق ارهابية, مشيرة الى ان توفيق لديه صلاحيات كاملة في ادارة الملف.

وقال رئيس اللجنة محمد البياتي في تصريح ، إن “تكليف قائد القوة البرية الفريق الركن جلال توفيق جاء لتنفيذ خطة عسكرية مسبقة لمسك الملف الامني في الساحل الايسر من الموصل ومنع حدوث اي خروق ارهابية من قبل عصابات داعش الاجرامية بالتزامن مع انطلاق معارك تحرير الساحل الايمن”.

واضاف البياتي أن “الخطة العسكرية وضعت لمنع التجاذبات والمجاملات السياسية وتشتيت الصلاحيات بين القادة الميدانين باعتبار ان توفيق يتمتع بكامل الصلاحية ويدير القيادة من موقع ادنى”.

وبين البياتي أن “توفيق قائد عسكري جيد ولديه الخبرة في ادارة الشؤون الامنية بالمحافظة وسيطبع اثر ايجابي”، كشافا عن “خطة عسكرية كاملة ما بعد تحرير الموصل لمسك الملف الامني بقوات مختلفة وقيادات عسكرية جديدة”.

وكان مصدر عسكري كشف لـ/المعلومة/، الاربعاء (22 شباط 2017)، عن تكليف قائد القوة البرية الفريق الركن جلال توفيق بمهام الاشراف على القطعات العسكرية في الجانب الايسر للموصل

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here