كنوز ميديا/بغداد..

اكد عضو جبهة الاصلاح النيابية النائب محمد الصيهود ان الضربات الجوية لقطعان داعش في مناطق حصيبة والبوكمال اثبتت قدرة الطائرات العراقية على ملاحقتهم في أي مكان وزمان.

واوضح الصيهود في بيان صحفي اليوم ان : الضربة الجوية التي وجهتها الطائرات العراقية المقاتلة ( اف 16 ) اثبتت قدرة وشجاعة الصقر العراقي في محاربة الارهاب وقهره خارج الحدود العراقية ، وبالتالي فان المعركة مع الدواعش هي معركة استراتيجية لا تحدها حدود كونها تحقق الامن والسلم العالميين ، مبينا ان ” القوة الجوية العراقية قد استعادت عافيتها رغم المعوقات والقيود الدولية والاقليمية التي حالت دون تسليح العراق للحيلولة دون عودة القوة العسكرية العراقية الى سابق عهدها “.

 

واضاف انه : يجب على القائد العام للقوات المسلحة توفير كل اشكال الدعم المالي والعسكري واللوجستي للقوة الجوية العراقية وطيران الجيش لحسم لمعركة مع الدواعش التكفيريين ، مطالبا ” باهمية استكمال عقود تسليح القوة الجوية العراقية بما فيها الطائرات والاعتدة وخصوصا عقد طائرات ( اف 16 ) ، لافتا الى ان ” الضربة الجوية التي وجهتها الطائرات العراقية في منطقتي حصيبة والبوكمال داخل الاراضي السورية ستضعف قدرات داعش في العراق وسوريا وستؤمن الحدود ، فضلا عن انها قد ثأرت لشهداء الحبيبية والبياع “

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here