جددت النائبة عن جبهة الإصلاح عالية نصيف انتقادها للفساد المستشري في وزارة الهجرة والمهجرين والذي من نماذجه تعيين أشخاص غير مناسبين في مناصب مهمة كوكيل الوزارة جاسم العطية الذي تم تحويله من موظف بدرجة سابعة الى وكيل للوزارة .

وقالت نصيف في بيان اليوم تلقت ” كنوز ميديا ” نسخة منه ” ان جاسم العطية هو احد نماذج الفساد في الكوادر الوسطى والذي وصلت ملفات فساده الى أهم مسالة إنسانية تتعلق بمعيشة النازحين الذين لاحول لهم ولا قوة ” ، مبينة :” ان العطية الذي كان يعمل في الاستخبارات تم رفع الاجتثاث عنه بقدرة قادر ومن ثم تحويله من موظف بدرجة سابعة الى وكيل وزير “.

وتساءلت نصيف ” هل بهذه الطريقة تُبنى الدولة العراقية؟ وهل يتم الإصلاح من خلال تعيين هذا الشخص وكيلا لوزارة مهمة من خلال تحويله في ليلة وضحاها من موظف بدرجة سابعة الى وكيل وزارة ؟ وكيف يسمح من يتبنى مسيرة الإصلاحات بتعيين شخص غير كفوء في مثل هكذا منصب على تماس بحياة المواطنين؟ “.

وبينت ” ان فساد وزارة الهجرة والمهجرين بات حديث الشارع العراقي سواء فيما يخص السلة الغذائية الرديئة والتي تشتريها الوزارة بأسعار لاتتناسب مع أسعارها الحقيقية، والبطانيات المتهرئة والمدافئ الصدئة ومواقد الطبخ غير الصالحة للاستعمال”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here