مظاهرات في استراليا احتجاجاً على قرار ترامب الاخير

كنوز ميديا/بغداد..

أبدى مدافعون عن حقوق اللاجئين، استعدادهم لرفع قضية ضد الحكومة الفيدرالية في استراليا الى المحكمة الاتحادية نيابة عن 1900 من طالبي اللجوء المحتجزين في جزيرة مانوس.

وتذكر شركتي سلاتر وغوردون القانونيتين بأنهم سيقاضون الحكومة بتهمة “احتجاز للمهاجرين لتكون اكبر قضية في التاريخ القانون الأسترالي”، ويسعون للحصول على تعويضات من الحكومة بسبب الإصابات الجسدية والنفسية، فضلا عن السجن  غير القانوني كجزء من سياسة احتجاز المهاجرين المتشددة في استراليا.

ويقول محامي الادعاء روري والش، إن “هذه واحدة من دعاوى معقدة واقعيا ولوجستيا في الآونة الأخيرة،” بعد أن جمعت أكثر من 200 ألف وثيقة مكتشفة بين تقارير للخبراء وأدلة لشهود عيان عن الأوضاع والأحداث في مركز جزيرة مانوس ولا بد من تصل الى المحكمة العليا في استراليا كما ذكر محامي الادعاء.

يذكر أن ما يقارب 1900 من طالبي اللجوء والمهاجرين، محتجزون في مركز خاصة بجزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة، بعد أن حاولوا الوصول الى الأراضي الاسترالية بصورة غير شرعية طلبا للجوء، الأمر الذي ترفضه السلطات الاسترالية رفضا قاطعا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here