كنوز ميديا / بغداد
اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، الجمعة، أن استجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع يتضمن “إشكالا” قانونيا، عازيا السبب الى أن الأخير بدرجة مدير عام وهي درجة ليست من اختصاص مجلس النواب، فضلا عن أن عمله بالوكالة.
وقال جعفر في تصريح إن “رئيس هيئة الإعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع في رحلة علاج، وبالتالي فان إجراء الاستجواب غيابيا ستكون نتائجه غير مرضية لمجلس النواب ويجعلها قابلة للطعن لدى المحكمة الاتحادية”، مبينا أن “تأجيل الاستجواب عشرة أيام لا نعتقد انه سيؤثر على جوهره، وأصل الاستجواب يحمل إشكالا قانونيا لدرجة المدير عام ولعمله بالوكالة، كون هذه الدرجة من اختصاص مجلس الوزراء”.
وأضاف جعفر، أن “أي مسؤول تنفيذي لا يحضر لجلسة استجواب لمرة أو أكثر دون عذر فهو أمر لا يحتاج لاستجواب غيابي فمن الممكن تقديم تواقيع خمسين نائب لسحب الثقة عنه بشكل مباشر”، موضحا أن “هنالك نقطة مهمة، وهي أن مجلس النواب يستجوب من منحه الثقة”.
وتابع جعفر، أن “رئيس هيئة الإعلام يعمل حاليا بالوكالة وهو بدرجة مدير عام وهذه الدرجة تعين مباشرة من قبل رئيس الوزراء دون الحاجة الى ثقة البرلمان إضافة الى انه لم يصوت عليه داخل البرلمان كونه بالوكالة، وبالتالي لا يمكن أن يسحب المجلس الثقة من شخص لم يمنحه إياها بالأصل”.
وكان مجلس النواب قرر تأجيل استجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات الى الخميس المقبل، بعد تقديمه طلبا لتأجيل الاستجواب كونه مريض ويعالج خارج العراق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here