كنوز ميديا/ بغداد

تستضيف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” اليوم اجتماعًا لتحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لحفظ التراث في المناطق المحررة في العراق.

وذكر بيان للمنظمة  ان” خبراء عراقيين وأجانب سيبحثون حالة التراث الثقافي في المناطق المحررة في العراق، ومبادرات حماية المواقع الأثرية ومجموعات القطع الأثرية في المتاحف والمخطوطات التاريخية، ومنع عمليات النهب والاتجار غير المشروع.”.

واضاف ” سيركز المشاركون على مواقع التراث العالمي في العراق مثل موقع نمرود وأشور (القلعة الشرقية) والحضر، كما سيناقش المشاركون مجموعة من المخاوف الرئيسة مثل وضع المتاحف ومجموعاتها الأثرية، ومنع الاتجار غير المشروع بالقطع الأثرية، بالإضافة إلى ذلك، ستتناول جلسات العمل الوضع الراهن للمباني التاريخية والتراث الديني والاحتياجات اللازمة للحفاظ عليها.”.

وتوقع البيان ان” يختتم الاجتماع باعتماد خطة عمل مستعجلة لمجموعة من مشاريع حفظ وحماية هذه المواقع، وسيتم إطلاع الدول الأعضاء في /اليونسكو/ على هذه الخطة خلال اجتماع إعلامي مخصص لحشد الدعم اللازم لتنفيذ هذه المشاريع.”.

ومن المقرر أن يفتتح الاجتماع المديرة العامة لـ/اليونسكو/ إيرينا بوكوفا، إلى جانب ووزيري التربية محمد إقبال عمر، وفرياد راوندوزي، اضافة لمشاركة حوالي 80 شخصًا في مجموعة من جلسات العمل المعنية بحماية المواقع الأثرية ومنع تعرضها لعمليات النهب.

يذكر ان” الاجتماع ينظم بالتعاون بين مكتب اليونسكو في العراق ووزارة الثقافة العراقية بدعم مالي من الحكومة اليابانية، في إطار مشروع الوقاية والحفاظ على مجموعات المتاحف والتراث الثقافي المعرّضة للخطر في العراق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here