كنوز ميديا / وكالات

اكد مجلس محافظة الانبار ، اليوم الخميس ، ان الجهود متواصلة لمعرفة مصير سائقي الشاحنات المخطوفين منذ عدة ايام من منطقة الرحالية , فيما اشار الى ان جهة الخطف ما تزال مجهولة الى الان.

عضو المجلس يحيى المحمدي وفي حديث ” قال ان عملية البحث والتقصي حول حادثة اختطاف سائقي الشاحنات من منطقة الرحالية لا تزال جارية من قبل قيادة عمليات الانبار والاجهزة الامنية في المحافظة لمعرفة مصير المخطوفين , مشيرا الى ان الجماعات التي نفذت العملية مجهولة والتحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل الحادث والقبض على الجناة .

واضاف: ان تلك الحادثة تسبب هاجس لدى الجميع وان المنطقة قريبة الى الصحراء الغربية وغير مطهرة بالكامل وسبق ان تم مطالبة رئاسة الوزراء بضرورة تطهير تلك المناطق , مبينا انه لم يتم التأكد للحكومة المحلية صحة الانباء التي تتحدث عن اطلاق سراح اثنين من المخطوفين .

وصرحت النائبة حنان الفتلاوي في وقت سابق في بيان لها “ان صمت غريب على 17 سائق شاحنة تم اختطافهم في الطريق الرابط بين الرمادي والرحالية”، مبينة أن “هؤلاء الابرياء تم اختطافهم لدى تلبيتهم دعوة غداء في أحد الدور على الطريق”. وانه “لم يصدر اي موقف حكومي لحد اللحظة ولا يعلم هل هناك اجراءات وتفتيش وتحقيق لغرض معرفة مصيرهم، فهؤلاء اصحاب عوائل وعوائلهم تنتظر وسط صمت وتغييب مخجل من جميع الاطراف الحكومية والامنية”.

وكانت جهات مجهولة قد اختطفت 17 سائق شاحنة من أهالي منطقة الشعلة ببغداد يوم الاربعاء الماضي 15/2/2017 قرب ناحية الرحالية التابعة لمحافظة الانبار .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here